• رئيس مجلسي الإدارة والتحرير: إسلام نبيل
  • رئيس التحرير التنفيذي: محمود عبد العال
  • مدير التحرير: محمد رفعت
أخبار عاجلة
المتهمة بإنهاء حياة طفلين
المتهمة بإنهاء حياة طفلين

إحالة المتهمة بإنهاء حياة طفلين للمفتي بقنا.. والدة الضحايا: حرمتني من حياتي

بدموع ممتلئة بنار الفرقة والحسرة،  على فقدان نجليها علي والبراء، بعد أن قتلتهما زوجة عمهما بقنا،  استقبلت والدة الطفلين،  خبر حكم المحكمة بإحالة أوراق المتهمة للمفتي، تمهيدا لإعدامها، في الجريمة البشعة التي هزت قرية الزوايدة في نقادة بقنا.

هنا في قرية الزوايدة التي شهدت جريمة قتل طفلين شقيقين، بطريقة بشعة ، في فبراير 2019، بعد أن تخلصت زوجة العم ، من طفلي شقيق زوجها على مرتين، أولهما علي، بعد أن ألقته في ترعة، قبل عامين من التخلص من شقيقه البراء، باغراقه في حوض مواشي بحوش ملاصق للقرية، والذي كشف الجريمة الأولى للمتهمة، بعد أن شكت الأجهزة الأمنية وقت الجريمة الثانية،  في أن السبب جنائي ، واعترفت المتهمة بعد ضبطها أنها قتلت الطفلين انتقاما من سلفتها بسبب الغيرة، وتم إحالة القضية إلى النياية العامة ومنها إلى محمة الجنايات،  التي عاقبت المتهمة اليوم بإحالة أوراقها إلى المفتي.

وفي أول رد فعل من والدة الطفلين المجني عليهما، بعد حكم المحكمة، وهي ممسكة بصور نجليها،  قالت الأم: ” أنا مش عارف عملت كده ليه حسبي الله ونعم الوكيل، كنت عايشالها خدامة هي وعيالها اللي لحد دلوقتي بخدمهم وشايلاهم فوق راسي وعمري ما قصرت معاها ولا معاهم كنت بحبها وبعاملها زي أختي، وبعد ما ارتكبت جريمتها، وحرمتني من أغلى حاجة في حياتي، ربنا كرمني بولدين وسميتهم علي والبراء على أسماء اخواتهم اللي قتلتهم مرات عمهم، وشكرا للأجهزة الأمنية ولقضاء  مصر العادل”.

وأحالت محكمة جنايات قنا، اليوم الثلاثاء، أوراق ربة منزل، مقيمة بقرية الزوايدة التابعة لمركز نقادة غربي محافظة قنا، إلى فضيلة المفتي لأخذ الرأي الشرعي في إعدامها لقتلها طفلي شقيق زوجها بسبب غيرتها من سلفتها.

تعود أحداث الواقعة إلى شهر فبراير من عام 2019، عندما تلقت الأجهزة الأمنية بقنا بلاغا بالعثور على جثة البراء حمدتو عبد الناجي، عام ونصف العام، غارقًا في حوض المواشي الملحق بمنزل أسرته بقرية الزوايدة بنقادة ولم تتهم أسرته أحدًا بقتله، إلا أن معلومة لأجهزة الأمن بأنه منذ عامين قبل الواقعة عثر على جثة شقيقه الأكبر علي، عامين، ملقاة في ترعة الزوايدة.

وكشفت التحقيقات أن وراء ارتكاب الواقعتين أسماء.أ.ع، تبلغ من العمر 24 عاما، زوجة عم الشقيقين، بسبب الغيرة من والدتهما، واضطهاد والدهما لها.

واعترفت المتهمة أمام النيابة العامة قائلة: كنت أعيش في عذاب بمنزل زوجي مع أشقائه وكان الشقيق الأكبر ووالد الطفلين الذي أنهى عمله في الكويت وزوجته يعتديان علي بالضرب، فضلا عن معاملتي كخادمة في المنزل ولم يكن زوجي يفعل شيئا، خاصة أن شقيقه الأكبر هو المالك لكل شيء.

وقررت الانتقام منهما بقتل طفلهما الأول علي وكان عمره عامين، لعلهم يرتدعون ويعيدون لي جزءا من حقوقي وقمت بوضع الطفل في جوال وألقيت به في الترعة ثم شاركت والديه البحث عنه وعندما وجدوا الجثة كنت أكثر النساء صراخا، ثم هدأت الأمور فترة ولكنهما عقب إنجاب طفلهما الثاني البراء عادا لما كانا يفعلانه معي من إهانة وضرب وجاءتني فرصة ذهبية لقتل الطفل الثاني عندما وجدته نائمًا في حوش المواشي فقمت بسرعة بوضع رأسه في حوض سقاية المواشي حتى لفظ أنفاسه الأخيرة.

المتهمة بإنهاء حياة طفلين

 

موضوعات متعلقة :

تخلصت من طفليها بمساعدة سائق.. إحالة ربة منزل لمحكمة الجنايات بفرشوط

رئيس جامعة جنوب الوادي يرد على واقعة تكسير “القلل”: إساءة بالغة للتراث الصعيدي

بجوار الألومنيوم.. إصابة 5 في تصادم سيارتين بنجع حمادي

إصابة فتاة بطلق ناري في ظروف غامضة بقنا.. والأمن يكثف جهوده لكشف الملابسات

كسر نافوخها.. 20 طعنة و105 غرزة هدية “العِشرة” من زوج إلى زوجته في قنا

كان رايح يصلي.. مجهول ينهي حياة مزارع بطلقات نارية بسبب خصومة ثأرية في الوقف  

بسبب أزمة قلبية.. وفاة عامل بعد طابور الصباح داخل مدرسة في أبوتشت

تكثيف أمني لكشف ملابسات العثور على جثة شاب في قنا 

 

عن بتوقيت النجع

شاهد أيضاً

ضحايا مستريح المواشي

المتهم رد سجون.. محامي ضحايا مستريح المواشي: استغل الشيوخ في النصب

قال عبد الله الأنصاري، محام ضحايا مصطفى البنك، الشهير بمستريح المواشي بأسوان، إن المتهم باع …