• رئيس مجلسي الإدارة والتحرير: إسلام نبيل
  • رئيس التحرير التنفيذي: محمود عبد العال
  • مدير التحرير: محمد رفعت
أخبار عاجلة

الشرطة في خدمة الشعب.. ضباط مركز نجع حمادي ينقذون أسرة من حريق سيارة: أصلحوها بيديهم في طريق مظلمة

دائما ما تؤكد مواقف رجال الشرطة ووزارة الداخلية بمختلف قطاعاتها، على أن الشرطة في خدمة الشعب المصرى وجميع طوائفه وفئاته، وهنا في محافظة قنا أثبت موقف النقيب حسام عبدالوهاب، والنقيب توفيق قليعي، وعددا من أمناء الشرطة، ان رجال وزارة الداخلية يحمون المواطنين ويقدمون لهم الدعم في أي أزمة يتعرضون لها.

رجال وزارة الداخلية بمحافظة قنا، أنقذوا سيارة كانت تستقلها أسرة كاملة من الاحتراق في الطريق الصحراوي الغربي، بل أنهم أيضا قدموا الدعم للأسرة، وقاموا بإصلاح السيارة التي تعطلت في منطقة مظلمة بالطريق بمنتصف الليل، إلي جانب إنقاذهم من حالة الرعب التي شعرت بها الأسرة.

في تمام الساعة الثانية عشر ليلا ، تحرك هاني سمير، البالغ من العمر 44 عاما، أخصائي تطوير بمدرسة السلامية الإعدادية مقيم بمركز نجع حمادي شمالي محافظة، بسيارته هو وزوجته وأبنائه من مدينة قنا متجها إلى مسقط رأسه بمدينة نجع حمادي.

المعلم وأسرته تحركوا بسيارتهم وأتجهوا ناحية الطريق الصحراوي الغربي الذي يربط بين مدينة نجع حمادي ومدينة قنا، إلا أنهم أثناء سيرهم في الطريق المظلمة بدأ يشعر قائدها بسخونة كبيرة بداخل الماكينة، إلي جانب تعطلها وتوقفها عن السير.

خرج الأب من السيارة وأغلق الزجاج والأبواب على أسرته، وظل يحاول استيقاف أي سيارة من السيارات المارة، إلا أنه لم تتوقف له سيارة، وسط لحظات من الرعب والخوف سيطرت على الأسرة، خاصة أن المنطقة كانت مظلمة، ليسرد الموقف بطولة ضابطين وعددا من الأمناء في مساعدة الأب وأسرته.

أثناء محاولة رب الأسرة استيقاف السيارات المارة، توقفت دورية شرطية كانت تسير في الطريق، بعدما شعر من بداخلها أن هنالك أسرة تحتاج للمساعدة بسبب أزمة تمر بها، ليرسم الضباط الابتسامة على وجه الزوجة والأبناء بعد لحظات الخوف.

النقباء حسام عبدالوهاب وتوفيق قليعي، والأمناء محمود عبدالرحيم وناصر مالك، أوقفوا السيارة التي كان يستقلونها لمساعدة الأسرة العالقة بالطريق الصحراوي، بعدما شاهدوا أدخنة بسيطة تخرج من السيارة الملاكي.

ضباط وأمناء الشرطة بمركز شرطة نجع حمادي، بدأوا في سماع الأزمة التي تمر بها الأسرة والعطل الذي لحق بسيارتهم، ليبدأو في إحضار كمية من المياه كانت داخل سيارتهم من أجل تناولها، وسيطروا على حالة السخونة التي لحقت بها، إلي جانب محاولة اصلاح العطل.

يقول رب الأسرة في تصريحات خاصة لـ”بتوقيت النجع” إن السيارة ظلت متعطلة حتي انقذتهم دورية الشرطة، لافتا إلي أن ضباط وأمناء الشرطة ظلوا يقومون بإصلاح السيارة حتي تعود الأسرة إلي منزلها.

وأضاف رب الأسرة في سياق تصريحاته، إن زوجته ونجله ونجلته كانوا بداخل السيارة في إنتظار الإغاثة من السيارات المارة، إلا أن سيارة الشرطة هي الوحيدة التي توقفت لهم لتقديم العون، قائلا:”ربنا كرمني بدورية الشرطة وأنقذتنا”.

وأشار المعلم، إن ضباط الشرطة ظلوا في محاولات الإصلاح بعد تعبئة المياه قائلا:”الضباط فضلوا يفكوا في العربية بأنفسهم ويركبوا تاني واعطونا المياه الخاصة بهم”.

وذكر سمير، إن أطفاله الصغار وزوجته كانوا في حالة رعب بسبب الطريق المظلمة بالقرب من مدخل قرية المراشدة، خاصةً أن الطريق كانت دون شبكة محمول، قائلا:”ربنا كرمني بيهم الحمدلله، وفضلوا معايا حتي تم إصلاح السيارة وتحركنا من جديد”.

وأكد رب الأسرة، إن تعامل الضباط والأمناء مع أزمتهم كان خير دليل على وقوف الأجهزة الأمنية ورجال وزارة الداخلية مع الشعب المصري، حيث لم يتركوهم حتي وصلوا لمسقط رأسهم بمدينة نجع حمادي.

 

عن بتوقيت النجع

شاهد أيضاً

نادي الأعيان والوجهاء في نجع حمادي

نادي الأعيان والوجهاء في نجع حمادي قبل ثورة 52.. الكلحي وخلف الله أبرز رواده منذ سنوات

على بعد أمتار قليلة من منطقة القيسارية العتيقة تقع عينك على مكان هو الآخر بالغ …