• رئيس مجلسي الإدارة والتحرير: إسلام نبيل
  • رئيس التحرير التنفيذي: محمود عبد العال
  • مدير التحرير: محمد رفعت
أخبار عاجلة
قساوسة الرحمانية يشاركون المسلمين فرحة رمضان
قساوسة الرحمانية يشاركون المسلمين فرحة رمضان

رسالة محبة من شرق النيل.. قساوسة الرحمانية يشاركون المسلمين فرحة رمضان داخل منادرهم

ما يقرب من 10 أيام قد مرت من شهر رمضان المبارك، كانت كافية للتأكيد على المحبة والتآخي بين المسلمين والأقباط أبناء الوطن الواحد في قرية الرحمانية قبلي التابعة لمركز نجع حمادي شمالي محافظة قنا، لترسم قرية صناعة الفخار بالمحافظة، روح وبهجة شهر الخير بين النسيج الوطني.

قساوسة الرحمانية يشاركون المسلمين فرحة رمضان

فمع بداية شهر رمضان المبارك، بدأ وفد مجمع من كنائس الوحدة المحلية لقرية الرحمانية قبلي شرق نيل مدينة نجع حمادي شمالي محافظة قنا، في التحرك نحو منادر وداووين عائلات القرية المختلفة يومياً بعد الإنتهاء من شعائر صلاة التراويح، للتأكيد على المحبة والوحدة الوطنية، من خلال تقديم التهاني بشهر رمضان المبارك داخل منادر عائلات مسلمي القرية جميعهم.

في الأول من الشهر الكريم، ضم الوفد الكنسي، القمص سيلا لطفي، و القمص جرجس عبد الملاك، والقمص انجيليوس، رعاة كنائس رئيس الملائكة ميخائيل و السيدة العذراء مريم و الشهيد ماري جرجس، وعددا من الشباب القبطي بقرية الرحمانية قبلي بنجع حمادي، وبدأوا في التحرك نحو منادر عائلات المسلمين في القرية.

الوفد الكنسي بدأ زياراته لجميع عائلات القرية، مصرين على تقديم التهنئة بحلول شهر رمضان المبارك داخل منادرهم، وتناول العصائر والمشروبات والتمر، وسط حالة من الفرحة التي سيطرت على جميع أهالي القرية، الذين أكدوا أن الجميع هم أبناء الوطن الواحد دون تفرقة أو عنصرية، وأن أعياد المسلمين ومناسباتهم اعيادا للأقباط والعكس صحيح.

زيارات الوفد الكنسي الذي لم يترك مندرة من منادر المسلمين أو تجمع عائلي، أرست وأكدت على روابط المحبة بين الأهالي في قرية الرحمانية، دون النظر لديانة كلا منهم، بروح ومحبة بين الجميع، للتأكيد إن النسيج الوطني المصري في رباط ليوم الدين، لتكتب القرية رسالة محبة بين الجميع وترسلها نحو جميع المحافظات المصرية.

ومن جانبه أكد الحاج عبد المنصف الحساني، عميد عائلة الحساني بقرية الرحمانية قبلي بنجع حمادي، على الإرتباط الوثيق الذي يجمع المسلمين والأقباط أبناء الوطن الواحد في القرية، لافتا إلي أن النسيج الوطني يدا واحدة من أجل رفعة الوطن.

وتابع عميد عائلة الحساني بقرية الرحمانية قبلي، أن ما حدث هو رسالة خاصة حملها جميع أهالي القرية بشرق نيل مدينة نجع حمادي، كان ملخصها حب وتآخي المسلمين والمسيحيين في مصر.

فيما أضاف الحساني أبو المجد، أحد أهالي قرية الرحمانية قبلي شرق نيل مدينة نجع حمادي، أن زيارة الوفد الكنسي لجميع منادر ودواوين عائلات المسلمين بالقرية تأكيد على الوحدة الوطنية والنسيج الواحد في الوطن، موضحا أن هذا ليس بجديد على الشعب المصرى الذى يقف دائما وحدة واحدة في مصر.

قساوسة الرحمانية يشاركون المسلمين فرحة رمضان

موضوعات متعلقة :

«من المدرسة إلى القبر».. «نهر النيل» ينقل طالبين إلى الدار الآخرة في دشنا

صعيدية تُنهي حياة بائع بسبب معاكستها في الشارع.. طعنته بسلاح أبيض بميدان العارف بسوهاج

بينهم 4 سيدات.. ننشر أسماء المصابين في حادث انقلاب سيارة بنجع حمادي

 

عن بتوقيت النجع

شاهد أيضاً

فتاة نجع حمادي المتغيبة

استقلت القطار.. «صابرين» تترك منزلها في شرق النيل بنجع حمادي: ذهبت للطبيب ولم تعد

تغيبت صابرين حربي أبو المجد، 18 عاما، طالبة في السنة النهائية بدبلوم الصناعة في نجع …