• رئيس مجلسي الإدارة والتحرير: إسلام نبيل
  • رئيس التحرير التنفيذي: محمود عبد العال
  • مدير التحرير: محمد رفعت
أخبار عاجلة

أهل الجود والكرم.. عزبة حسن بالشرقي بهجورة تحتفل برحيل الأمراض بـ موائد الطعام

نجع حمادي: محمد شعبان

على الرغم من مضي أكثر من 80 عاماً، على نجاة أهالي قرية الشرقي بهجورة بمركز نجع حمادي، من مرضي الطاعون والكوليرا، والذي كان منتشرا في فترة الأربعينات والخمسينيات، إلا أن الحفاظ على التراث والعادات والتقاليد ما زالت راسخة لدى أهالي القرية، والوفاء بالنذر ما زال قائماً رغم مرور سنوات طويلة.

ففي الجمعة الأخيرة من شهر نوفمبر يبدأ أهالي نجع النزلة في إحياء ذكرى نجاة الأجداد من المرض الأسود، الذي توغل في القرية والقرية والمجاورة، وبعد مرور أسبوع يبدأ اهالي عذبة حسن في الجمعة الأولى من شهر ديسمبر في إحياء نفس الذكرى، ليتسارع الأهالى إلى تقديم الطعام للمحتاجين من أهالى القرية والحفاظ على تقديمه فى كل عام، ليجتمع الأهالى فى ترابط محبة وروح واحدة يجمعهم رائحة الماضي.

وكان قد نذر الأهالي في حال نجاتهم من المرض، إطعام أهالي القرية والمحتاجين وهو ما تحقق بعد نجاتهم، ومازالوا محافظين على عاداتهم، في مشهد يجمع بين المحبة والتعاون يخرج أهالي نجع النزلة في الجمعة الأخيرة من شهر نوفمبر، وأهالي عذبة حسن في الجمعة الأولى من شهر ديسمبر، حاملين الولائم والعيش للبدء في إحياء الذكرى، وتوزيع الطعام علي المحتاجين من أبناء القرية والقرى المجاورة، ليشاركهم جميع أهالي القرى المجاورة.

وقال شحاتة عباس، أحد أهالي قرية الشرقي بهجورة، أن قديما أصيبت القرية بمرض الطاعون والكوليرا، ليضرب العشرات من أهالي القرية ويتسبب بموتهم، ونذر أهالي القرية وقتها تقديم الطعام للفقراء والمحتاجين بعد نهاية الوباء، وما كان حتى استجاب الله لدعائهم وانتهى الوباء في الجمعة الأخيرة من شهر نوفمبر ليتحول إلى ذكرى تراثية يحييها الأهالى عن أجدادهم، ويشاركهم أهالي القرى المجاورة.

وأضاف عمران عبده، أحد أهالي النزلة بقرية الشرقي بهجورة، أن الأهالي تخرج في الجمعة الأخيرة من شهر نوفمبر، وبعد صلاة الظهر مباشرة، وكل منزل يحمل صنية للطعام متجهين إلى أمام مسجد النزلة الكبير، ليأكل منها الأهالي والفقراء والمساكين، مشيراً إلى تولى عددا من شباب القرية مهمة جمع وتوزيع الطعام على كل فقراء القرية والقرى المجاورة، في مشهد مليئ بالفرح والسرور والمحبة.

ولفت أحمد كمال، أحد أهالي عذبة حسن بالشرقي بهجورة، أن أهالي عذبة حسن ما زالوا محافظين على التراث، وفي الجمعة الأولى من شهر ديسمبر، وبعد إحياء الذكرى من أمام مسجد النزلة الكبير في الجمعة الأخيرة من شهر نوفمبر، يخرج أهالي عذبة حسن حاملين الولائم والعيش، ليطعموا الفقراء والمساكين من القرية وأيضا النجوع المجاورة.

وتابع ذياد حسني، أحد شباب القرية، ومن القائمين على جمع وتوزيع الطعام على الفقراء والمساكين، أن أهالي القرية يلعنون عن إحياء الذكرى مسبقاً للتجهيزات، وأضاف قائلاً ” دي عادات وموروثات عن أجدادنا ولازم نحييها”.

عن بتوقيت النجع

شاهد أيضاً

صيام نينوى في نجع حمادي

عيد الفصح.. أقباط نجع حمادي يبدأون “صيام نينوى”: البروتين ممنوع

نجع حمادي: كيرمينا جميل يبدأ الأقباط الأرثوذكس في مدينة نجع حمادي شمالي محافظة قنا، اليوم …